هذه النسخة للطباعة فقط من [ امل مصر - http://www.a7walmasr.com ]
- ١٨٠ مليون جنيه لسحارة «سيرابيوم» بقناة السويس - http://www.a7walmasr.com/show-16511.html - [ عدد الزيارات :44 ]

١٨٠ مليون جنيه لسحارة «سيرابيوم» بقناة السويس

undefined

فى ظل الاستهلاك المائى الكبير والذى يقابله فقر متصاعد فى الموارد المائية المختلفة، باتت الحاجة ملحة لتقليل الفاقد المائى لتحقيق التوازن بين الاستهلاك والموارد، واستطاعت الهيئة المصرية العامة للصرف، على مدى السنوات الماضية، تحقيق الأهداف التى أنشئت من أجلها لتتحول إلى واحدة من أكبر وأقوى هيئات وزارة الموارد المائية والري، سواء من حيث حجم العمل أو العمالة، وتنفيذ أعمال الصيانة والإحلال والتجديد مع التوسع فى المساحات التى يتم تزويدها بشبكات صرف جديدة كل عام.


الدكتور عصام خليفة، رئيس الهيئة المصرية العامة للصرف، قال إنه جارٍ الآن تنفيذ أعمال إحلال وتجديد شبكة الصرف المغطى فى نطاق الوجهين القبلى والبحرى خلال العام الحالى ٢٠١٧، وذلك لخدمة زمامات ٨٥ ألف فدان، وبتكلفة ١٣٦,٩٥ مليون جنيه، فى حين بلغت نسبة التنفيذ ٥٢ ٪ من المشروع، كما يجرى إنشاء شبكة الصرف المغطى فى نطاق الوجهين القبلى والبحرى لخدمة زمامات ٢٠ ألف فدان، بتكلفة نحو ٥٩ مليون جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ ٥١ ٪.


وأضاف رئيس الهيئة بأن خطة العام الحالى تتضمن أيضاً توسيع وتعميق شبكات الصرف العام فى زمام ١٠ آلاف فدان، وذلك بقيمة ٨٧,٥ مليون جنيه، بالإضافة إلى المشروع القومى لإنشاء سحارة مصرف المحسمة سيرابيوم أسفل قناتى السويس القديمة والجديدة بتكلفة حوالى ٧٥٠ مليون جنيه معتمد منها خلال خطة العام المالى الحالى ٢٠١٦/٢٠١٧ مبلغ ١٨٠ مليون جنيه، بالإضافة إلى عقود تطهيرات ونزع حشائش المصارف ضمن إنجازات الهيئة خلال النصف الأول من العام المالى ٢٠١٦/٢٠١٧، حيث تم نزع حشائش للمصارف بطول ١٠ آلاف كيلو متر، وتجريف المصارف بإجمالى كميات ٥ ملايين متر مكعب، وتمهيد وتسوية جسور للمصارف بإجمالى ٤٠٠ كيلو متر، فى حين بلغ إجمالى تكلفة ما تم تنفيذه من جملة الأوامر الصادرة مبلغ ١٢٠ مليون جنيه.


وطبقا للتقرير الصادر عن الهيئة، فقد قامت بتنفيذ أعمال إحلال وتجديد شبكات الصرف المغطى منذ نشأتها حتى الآن، وذلك بتكلفة وصلت إلى نحو ٧ مليارات جنيه.


 

- ١٨٠ مليون جنيه لسحارة «سيرابيوم» بقناة السويس‏ - http://www.a7walmasr.com/show-16511.html
جميع الحقوق محفوظة 2012 لـجريدة احوال مصر