كتاب الكواكب

قالوا

قالوا

02/01/2017

حاليا للأسف لا يوجد مسرح سواء في القطاع العام باستثناء مسرحية يحيي الفخرانى وحتي القطاع الخاص أصبح خاويا والسبب الظروف الاقتصادية التي تعرضنا لها خلال السنوات الأخيرة وهي ما

صورة

أحداث فى حياتى

02/01/2017

فى حياتى أحداث عدة، بعضها لم يؤثر فى مجرى حياتى والبعض الآخر كان بمثابة نقطة تحول قضت على حيرتى وأنا فى مفترق الطرق.. وإليكم عينة من الأحداث الأخيرة.

صورة

قالوا

26/12/2016

برامج اختيار الأصوات الجديدة تلك البرامج هي بداية الانهيار فاللعبة بدأت في الخارج لتدمير الشق الغنائي لوجه مصر عن طريق التطور التكنولوجي وبرامج التلاعب بالأصوات حتي

صورة

حدث في أول لقطة

26/12/2016

حين وقفت أمام الكاميرا لأول مرة في فيلم «دليلة» الذي فزت بدور فيه، بعد أن فزت في مسابقة «الكواكب». ولقنني الأستاذ محمد كريم العبارة التي سألقيها. لقنني إياها بحماسه المعروف. ووقف

صورة

قالوا

19/12/2016

الدراما تعيش مرحلة من الانتعاش والقوة وأصبحنا نشاهد أعمالا غزيرة خلال العام، قديما كانت الدراما لها موسم معين وهو رمضان ولكننا الآن نشهد حالة من الثورة الفنية في الدراما ورغم

صورة

الفنانون التشكيليون يستطيعون؟!!

19/12/2016

تعيش مصر بلد الحضارة هذه الأيام منعطفا تاريخيا، لتحقيق الآمال والمستقبل المشرق للأجيال القادمة، وذلك بعد الثورتين الشعبيتين، اللتين انطلقتا لتحقق مصر مكاناتها وسط العالم وخاصة بين

صورة

قصة حياتي

12/12/2016

لم يكن الطريق الذي سلكته كله مفروشا بالورود .. وقد ادمت قدمي أشواك الجهاد ولكني كنت اضمد الجراح دائما بابتسامة أو أغنية لأن المرح والغناء هما هوايتا الحياة وليس في صدري من

صورة

شادية كما أعرفها!

12/12/2016

لا شك أن القارىء يلذ له أن يعرف عن حياة الفنان وطباعه وعاداته الكثير وأنا هنا فى هذا المقال سأتحدث عن نفسى حديثا صريحا.

صورة

من طبيب حنجرة .. إلي العقل في إجازة!!

12/12/2016

لقد قلبت صفحات الماضي لأقدم لك بعض ذكرياتي إنها طريفة ومثيرة ومليئة بالحياة وفيها درس علي الصبر فاقرأها ومنها تستفيد!!

صورة

سارق لم يعاقب

12/12/2016

إن أول الأحلام التي طافت برأسي هو أصبح مطربة وكنت أتمني أن أصبح ممثلة سينمائية لكي أغني وحين بدأت اتصل بالمخرجين وبشركات الأفلام كنت أقول إنني مطربة وكانوا يعملون لي

صورة

قابلت عزرائيل بين ساقى .. جواد جامح

12/12/2016

عندما كنت أعمل فى فيلم "شاطىء الذكريات" كان دورى يقتضى أن أركب عربة يجرها جواد، علي ساحل البحر وكان المفروض ان اغني أغنية أخاطب بها الجواد، وأشكو له هجر الحبيب